أحدث الأخبارأمـن وعـدالة

القضاة يرفضون إقحامهم في فضيحة تهريب 701 كلغ من الكوكايين

الجزائر/ حياة.ب

أدانت النقابة الوطنية للقضاة، محاولات إقحام قضاة في فضيحة تهريب 701 كلغ من مادة الكوكايين إلى الجزائر، مؤكدة أن تلك المزاعم “غير مؤسسة” تهدف إلى “ضرب سلك القضاء وتحويل مسار التحقيق”.

وقالت النقابة الوطنية للقضاة في بيان لها يحوز ” المصدر” نسخة منه إن الهدف من الأخبار الصادرة في بعض وسائل الإعلام حول تورط قضاة في قضية الـ 701 كيلوغرام من الكوكايين هو “محاولة تحويلها من قضية اتجار بالمخدرات إلى عملية ممنهجة لضرب مصداقية العدالة ومؤسساتها التي تشرف عليها إطارات تحملت كل مسؤولياتها طيلة مسارها المهني ويشهد لها بالنزاهة والكفاءة في تطبيق القوانين والسهر على حماية الوطن والمواطن”.

وأعربت النقابة عن “تفاجئها” مما أسمته بـ”مزاعم” تورط قضاة ذكروا بالاسم في القضية المذكورة “رغم أنها لا تزال في مراحلها الأولى من التحقيق” لتشير إلى “احتفاظها بحق استعمال كل الطرق والوسائل الشرعية والقانونية ضد هذا النوع من التصرفات”. وشددت وقوفها “بكل حزم ضد أشكال الفساد ومحاربة مختلف صوره وأشكاله، معتبرة أن القضاة كانوا ولا يزالوا وسيبقون في الصف الأول لمحاربة هذه الظاهرة”.

وقالت النقابة أنها ليست ضد حرية الصحافة أو التعبير وهي من الهيئات الوطنية الحريصة على ضمان استقلالية الصحافة وحرية التعبير في إطار احترام قوانين الجمهورية والمواثيق الدولية والتحلي بالأخلاق المهنية”.

ونبهت إلى أن قناعتها تامة بأن دور “الصحافة يكمن في تنوير الرأي العام وتكوينه من خلال تزويد بأخبار ومعلومات موثقة وممحصة بعيدة كل البعد عن التغليط والتلفيق”.

ودعا البيان وسائل الإعلام إلى التحلي بالمهنية وروح المسؤولية واحترام سمعة ومصداقية مؤسسات الدولة الجزائرية وإطاراتها خصوصاً قطاع العدالة بميزته الخاصه المتمثلة في احترام اجراءات التقاضي وعلى رأسها سرية التحقيق”.

كما طالبت بأخلقة وترقية مهنة الإعلام من خلال التحقيق وتمحيص المعلومات مما يجعلها في منأى عن التجريح والتشهير بالأشخاص تطبيقاً لفكرة حرية الفرد تنتهي مع بداية حرية الآخرين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق