الرئيسية / أحدث الأخبــار / “قضية الكوكايين” تحصد المزيد من رؤوس المسؤوليين.. إنهاء مهام رئيس أمن وهران
11

“قضية الكوكايين” تحصد المزيد من رؤوس المسؤوليين.. إنهاء مهام رئيس أمن وهران

الجزائر/أمال.ع

أنهى المدير العام للأمن الوطني، مصطفى لهبيري، مهام رئيس أمن ولاية وهران مراقب الشرطة صالح النويصي، بعد ايام قليلة فقط من إنهاء مهام رئيس أمن ولاية الجزائر العاصمة، نور الدين براشدي.
وأشرف مراقب الشرطة محمد الطاهر حشيشي، المفتش العام للأمن الوطني على تنصيب عبد المالك بومصباحي رئيسا جديدا لأمن ولاية وهران.
وتعيش الجزائر، مؤخرا على وقع قرارات إقالة بحق مسؤولين أمنيين وعسكريين رفيعي المستوى، دون كشف الأسباب.

وتضاربت المعلومات بشأن خلفيات هذه القرارات ومدى علاقتها بقضية ضبط كمية 7 قناطير من مادة الكوكايين الصلبة بميناء وهران، نهاية شهر ماي المنصرم.
وأنهى الرئيس بوتفليقة ، مهام المدير العام للأمن الوطني، اللواء عبدالغني هامل، في قرار مفاجئ بعد 8 سنوات قضاها الأخير في منصبه.

وأعلنت وزارة الدفاع، الأربعاء الماضي، أن بوتفليقة أقال قائد الدرك الوطني، اللواء مناد نوبة، بعد مسيرة 3 سنوات من تعينه.

ولحد الساعة، لم تقدم الجهات الرسمية أسبابا للإقالات المتتالية، لكن تزامنها مع ضبط كمية ضخمة من الكوكايين، جعل تأويلات وإشاعات تجتاح الشارع ووسائل الإعلام حول العلاقة بين الحدثين.

أضف تعليقاً