أحدث الأخبــارأمـن وعـدالة

عامين سجناً لخمس متورطين في استغلال شاطئ بطريقة غير شرعية

الجزائر/ إسلام.ب

أدانت محكمة شرشال، بولاية تيبازة، خمسة متورطين في قضية استغلال شاطئ بالحمدانية بطريقة غير شرعية باستعمال العنف بسنتين سجنا نافذا ، في أول قضية من نوعها خلال موسم الاصطياف الجاري .

وأوضحت مصالح الدرك الوطني اليوم الثلاثاء، أن أن هذه العصابة، التي أطاحت بها قوات الدرك الوطني لكتيبة شرشال يوم الجمعة الفارط، تتكون من خمسة أشخاص تم تقديمهم ، مساء يوم أمس الإثنين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة شرشال، الذي أمر بدوره بمثولهم الفوري أين تمت محاكمتهم و إدانتهم بسنتين سجنا نافذا و مائة ألف دينار غرامة مالية.

وقد تمت متابعة المدانين المسبوقين قضائيا بتهمة استغلال شاطئ دون رخصة و ابتزاز المصطافين بفرض إتاوات باستعمال العنف و أسلحة محظورة و الابتزاز و تكوين عصابة أشرار و انتحال الصفة ، حسب ذات المصادر.

و تم إثر هذه العملية، التي تعد الأولى من نوعها بولاية تيبازة، تجسيدا لإرادة السلطات العمومية الرامية إلى مكافحة الاستغلال غير الشرعي للشواطئ وضمان راحة المواطنين و دخولهم المجاني للشواطئ و مواقع الراحة و الترفيه، حجز كمية من الأسلحة المحظورة على غرار بندقيتي صيد السمك و بخاخات مسيلة للدموع و أسلحة بيضاء مختلفة الأحجام منها سيوف و خناجر يعتقد أنها تستعمل لابتزاز الناس و ترهيبهم، وفق ذات المصالح.

للإشارة، تخوض السلطات المدنية و الأمنية بولاية تيبازة، التي تحصي 43 شاطئا مسموحا للسباحة ، مداهمات وعمليات ترصد دورية للشواطئ التي يعتقد أنها عرضة للاستغلال غير الشرعي من قبل عصابات دأبت على إرغام المواطنين على دفع مبالغ مالية مقابل السماح لهم بدخول الشاطئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق