أحدث الأخبارأمـن وعـدالةدبلـوماسـية

مسؤولون أمنيون سامون في ضيافة لهبيري

الجزائر/ إسلام.ب
على هامش مراسم الافتتاح الرسمي لأشغال الجمعية العامة ”للافريبول”، التي جرت اليوم، استقبل المدير العام للأمن الوطني، العقيد مصطفى لهبيري بفندق ”الاوراسي” بالجزائر، عدة مسؤولين أمنيين سامين، شاركوا في فعاليات هذا الاجتماع وهم الامين العام للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية الانتربول، يوغن شتوك، الامين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، الدكتور محمد بن علي كومان، رئيس منظمة الشرطة لدول امريكا (امريبول)، المدير العام للشرطة السودانية، الفريق أول الطيب بابكر علي فضيل، المدير العام لشرطة اليابانية، نوبورو نكاتاني، المدير العام للشرطة الانغولية، ممثل جهاز شرطة دول مجلس التعاون الخليجي وكذا ممثل شرطة الإمارات العربية المتحدة.

وتناول ضيوف المدير العام للامن الوطني، حسب بيان لمصالحه، سبل تعزيز سبل التعاون في المجالات الشرطية، على الصعيد الثنائي، الإقليمي والدولي، بما يسمح بتوحيد الرؤى وتنسيق الجهود للتصدي لكل أشكال الجريمة، خاصة تلك العابرة للأوطان والجريمة المنظمة والتطرف العنيف.

المدير العام للأمن الوطني، العقيد مصطفى لهبيري، أكد خلال هذه اللقاءات الثنائية التي جمعته بالمسؤولين الامنيين السامين ومدراء الشرطة، أن مثل هذه اللقاءات ستسمح بتوطيد علاقات التعاون بين أجهزة الشرطة الإفريقية ضمن آلية الافريبول ونظيراتها من الهيئات الشرطية الدولية و الاقليمية وتوسيع آفاق الشراكة الثنائية لتشمل مجالات تبادل الخبرات والتجارب في مختلف الميادين، بما يسمح بدعم القدرات العملياتية لأجهزة إنفاذ القانون.

كما ثمن ضيوف المدير العام للامن الوطني المستوى العالي الذي بلغته الشرطة الجزائرية في مجال الاحترافية وعصرنة وسائل العمل، مشيدين بالدور الهام للشرطة الجزائرية في تعزيز العمل الأمني المشترك على الصعيد الاقليمي والدولي وما تم تحقيقه على مستوى الية الافريبول.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق