أحدث الأخباردبلـوماسـية

فرنسيون يطالبون فرنسا بالاعتراف بضحايا تظاهرات اكتوبر 1961‬

باريس/ ب.م

نظم فرنسيون ومؤرخون مهتمين بتاريخ الجزائر وقفة أمام جسر سان ميشال في باريس .

وطالب الحاضرون فرنسا بالاعتراف بضحايا الجزائريين الذين راحوا ضحية قمع الشرطة الفرنسية الاستعمارية بقيادة موريس بابون .

رئيس تنسيقة 17اكتوبر 1961 حيا خطوة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون باعترافه بأن ما حدث في الجزائر يدخل في إطار جرائم ضد الإنسانية لكن رئيس التنسيقية اكد على ان الاعتراف يجب ان  يكون رسميا من قبل اعلى السلطات في فرنسا .

وحضر التجمع في جسر سان ميشال اين تتواجد اللوحة المخلدة لضحايا 17 أكتوبر 1961فرنسيون مهتمين بالتاريخ الجزائر وفرنسا خلال مرحلة الاستعمار اضافة الى الجاليه الجزائريه المقيمة في فرنسا والعديد من رؤساء الجمعيات الجزائرية الفرنسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق