أحدث الأخبــاروطنــي

الأئمة يصرخون.. نحن في خطر ونحمل المسؤولية لوزارة عيسى

الجزائر/ إسلام.ب

حمّلت التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، وزارة الشؤون الدينية والأوقاف مسؤولية التماطل والسكوت وعدم شجب الإعتداءات ضد الأئمة وتعاملها معها تعاملا سطحيا إعلاميا لا أكثر.

واستنكرت التنسيقية في بيان أمضاه الأمين العام جلول حجيمي، تعطيل الوزارة الوصية طرح القوانين التي تجرم المساس بالرموز الدينية كما تحملها مسؤولية التماطل وعدم التعاطي مع الشريك الإجتماعي والتهميش الممنهج له، مهددة بالتصعيد في حال بقي الحال على حاله.

وفي ذات البيان استنكر المجتمعون من التنسيقية والأئمة وشيوخ الزوايا وموظفي الشؤون الدينية والمجاهدين وممثلين عن المجتمع المدني، اغتيال المؤذن المرحوم الشيخ عمر شداد داخل المسجد وفي المحراب، وطالبوا بتدخل رئيس الجمهورية لحماية الأئمة وشيوخ الزوايا وكل الرموز الدينية من التعدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق