سيـاســةوطنــي

بن يونس للمعارضة: “علاقة خاصّة تجمع بوتفليقة بشعبه ..حبّ من حبّ وكره من كره”

الجزائر/كنزة خاطو

أكّد رئيس الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس اليوم الخميس، أنّ الحلّ في الجزائر يكمنُ في الديمقراطية، مذكّرا بأحداث التسعينيات في قوله: “كنتم شاهدين إلى أين أراد الحزب المنحل جرّ البلاد”.

وهاجم بن يونس، في تجمّع شعبي بولاية عين الدفلى أحزاب المعارضة، التي أنشأت منذ أزيد من سنة، جبهة ضدّ الخامسة، قائلا: أليس من المنطقي أن تكون عهدة خامسة أوّلا”؟

وخاطب بن يونس هذه الأحزاب قائلا: “انتظروا إلى أن يعلن بوتفليقة عن نيّته في الترشّح، ثمّ عارضوا”.

وشدّد رئيس الحركة، على أنّ المعارضة وُجبَ أن تكون بطريقة سلمية وليس بعنف، “فالشارع لن يؤدي إلى الديمقراطية، بل إلى الخراب، ولن نرجع لسنوات الـ 90”.

وأكّد عمارة بن يونس، أنّ المعارضة “أصلا”، ضدّ الرئيس منذ 1999 إلى 2014 ضدّه، فلا جديد يُذكَر.

وأضاف بن يونس: “العلاقة بين الشعب والرئيس خاصة، حب من حب وكره من كره”.

وفي تطرّقه للشق الإقتصادي قال ذات المسؤول الحزبي: “علينا أن نغيّر الذهنيات، ونستغرب دفاع مسؤولين سياسيين عن الإشتراكية، فالشيء الذي فشل في سنوات الـ 70، مستحيل أن ينجح في 2018”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق