أمـن وعـدالةوطنــي

الأمن الوطني يسجل انخفاضا في نسبة العنف ضد المرأة 

الجزائر/إسلام.ب

احتضن منتدى الأمن الوطني، أمس الأربعاء 21 نوفمبر 2018 ، ندوة إعلامية نشطها البروفيسور مصطفى خياطي، رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث، إلى جانب محافظ الشرطة خواص ياسمين، رئيسة مكتب حماية الأشخاص الهشة بالمديرية العامة للأمن الوطني ، لفائدة إطارات الأمن الوطني، بحضور ممثلين عن الأسرة الإعلامية.

جاء ذلك بمناسبة اليوم العالمي لاتفاقية حقوق الطفل المصادف لـ 20 نوفمبر من كل سنة و اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة المصادف لـ 25 نوفمبر.

 واستعرض البروفيسور خياطي خلال هذه الندوة، مختلف أنواع العنف الممارس ضد الأطفال والأسباب المؤدية إليه، كما أشار إلى بعض السلوكيات السلبية التي نجدها في المجتمع تعتبر نوع من العنف، والتي أرجعها أيضا إلى عوامل اجتماعية وجب معالجتها نفسيا واجتماعيا.

من جهتها تطرقت محافظ الشرطة خواص ياسمين، في مداخلتها إلى العنف الممارس ضد المرأة ومختلف الأسباب المؤدية إليه، مؤكدة في تدخلها أن الأرقام المسجلة من قبل المديرية العامة للأمن الوطني، في هذا الصدد خلال سنة 2018 تشير إلى انخفاض في نسبة هذا العنف بنسبة %3,98، مقارنة بسنة 2017، مشيرة إلى أن العديد من النساء المعنفات تتخلى عن المتابعات القضائية بعد تسجيل الشكوى لدى مصالح الشرطة.

في ختام كلمتها، أكدت محافظ الشرطة خواص ياسمين، رئيسة مكتب حماية الأشخاص الهشة بالمديرية العامة للأمن الوطني، أن محاربة العنف ضد المرأة “مسؤولية الجميع”، داعية إلى تكثيف الجهود لتحقيق هذا الهدف مركزة في ذلك على دور وأهمية التبليغ في مكافحة حالات العنف ضد المرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق