دبلـوماسـية

نجل موريس أودان.. فرنسا تعترف بتعذيب الجزائريين!!

الجزائر/ إسلام.ب

اعتبر بيار أودان نجل الفقيد موريس، أن الاعتراف الرسمي لفرنسا بمسؤوليتها في مقتل موريس أودان خلال حرب التحرير الوطني يشكل دليلا على وجود نظام اعتقال وتعذيب تكفل بتنفيذه الجيش الاستعماري خلال تلك الحقبة.

وصرح بيار أودان أمس بالجزائر العاصمة خلال حفل نظم بالجامعة المركزية تكريما لموريس أودان أنه “بعد أكثر من 60 سنة اعترفت فرنسا أخيرا بمسؤوليتها في مقتل والدي، إذ أن اعتراف فرنسا بأفعالها آمر هام لأنها من خلال ذلك هي تعترف بوجود نظام اعتقال وقتل تلقائي خلال حرب تحرير الجزائر”.

و أضاف بيار أودان إن “الآلاف راحوا ضحية هذا النظام الذي تبنته السلطات السياسية الفرنسية خلال حرب التحرير الوطني و ذلك بواسطة الجيش الفرنسي”.

للإشارة فإن الرئيس ماكرون كان قد تنقل في 13 سبتمبر الأخير إلى بيت عائلة أودان ليسلم لأرملة موريس، السيدة جوزيت بيانا يعترف فيه بأن اختفاء و مقتل زوجها تحت التعذيب كان بسبب نظام ساعدت على تطوره الحكومات المتعاقبة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق