أخبار العالـم

محاكمة نساء ليبيات بتهمة التجمّع داخل مقهى “المخالف للدّين” !!

فتحت الأجهزة الأمنية الليبية تحقيقاً مع مجموعة من الفتيات، بعد ضبطهنّ داخل إحدى مقاهي مدينة بنغازي شرق ليبيا، بتهمة “الإخلال بالآداب العامة ومخالفة القانون والعرف والخروج عن الدين”، كما اعتقلت المسؤولين عن المقهى، الأمر الذي أثار جدلا واسعا في ليبيا، وفتح النقاش حول موضوع الحريات الفردية.

وبدأت القصة في موقع “تويتر”، عندما قامت مجموعة من الفتيات في بنغازي بتحديد لقاء يجمعهن في أحد المقاهي المعروفة والواقع في واجهة أحد أشهر شوارع المدينة تحت هاشتاغ ” تجمّع بنات تويتر”، من أجل التعارف فيما بينهن، لكن قوة مكافحة جرائم الآداب بوزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة قامت بمداهمة المقهى واعتقال من بداخله وحجز معدات المقهى وغلقه، في إطار ما اعتبرته ممارسة مهامها في “دكّ أوكار الفساد والمجون والرذيلة”.

وبرّرت وزارة الداخلية في الحكومة المؤقتة، في بيان لها، مداهمتها للمقهى، بوجود “حفلة ماجنة مختلطة بين الذكور والإناث يلعب خلالها عدد من الأشخاص القمار ويرقصون بمناسبة رأس السنة الميلادية”، مضيفة أنها “صادرت كافة المعدات والنقود والورق المستخدم في لعب القمار مع ضبط صاحب المقهى والأشخاص المتواجين فيه”، معتبرة أنّ هذه الأعمال “مخلة بالآداب العامة ويجرمها القانون والعرف ويحرمها الشرع”.

وأثارت هذه الحادثة غضب الليبيين، الذين استنكروا تدخل الأجهزة الأمنية في الحريات الفردية للمواطنين وممارسة الرقابة على الأماكن العامّة، بعد أن تبين أن المقهى كان محجوزا للنساء فقط ولم تكن فيه حفلة مختلطة، منددين باستغلال السلطة لانتهاك تجمّع نسائي واختراق خصوصياتهن الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق