سيـاســةوطنــي

“أرندي” تلمسان يراسل أويحيى ويضع 8 شروط لإعادة انتخابات “السينا” !

الجزائر/ كنزة خاطو

حدّد منتخبو الأرندي لولاية تلمسان، مجموعة من الشروط، لضمان نزاهة والسير الحسن لإنتخابات “السينا” في دورتها الثانية، أهمّها إشراف المجلس الدستوري على الإستحقاق، توفير الحماية، وطبع أوراق التصويت، مطالبين بإيفاد لجنة برلمانية للتحقيق في أحداث 29 ديسمبر 2018.

وجّه المكتب الولائي للتجمع الوطني الديمقراطي لولاية تلمسان، بياناً عن المجلس الولائي الموسّع للمنتخبين، إلى الأمين العام أحمد أوحيى، أعلموه فيه تمسّكهم بكلّ المطالب التي تمّ الإتفاق عليها في بيان المجلس الولائي الإستثنائي الأول ليوم 31 ديسمبر 2018، ولقاء أعيان وشيوخ ولاية تلمسان يوم الجمعة 04 جانفي 2019.

وأشار البيان الذي عقب اجتماع المكتب اليوم السّبت، إلى مجموعة من المطالب، أضيفت للبيان الأوّل، أهمّها إيفاد لجنة تحقيق برلمانية حول ما وقع من تجاوزات في العلمية الإنتخابية السابقة يوم 29 ديسمبر 2018.

إضافة إلى إتخاذ جميع الإجراءات والتدابير القانونية اللازمة بخصوص الإعتداء الجسدي الجبان على الأمين الولائي للحزب أمين سنوسي عضو المجلس الشعبي الوطني.

وطالب البيان بالفصل في قضية المشاركة في الدورة الثانية للإنتخابات في لقاء خاص آخر مع منتخبي ومنتخبات الحزب بالولاية، بعد توفير ضمانات و شروط نزاهة العملية الإنتخابية.

وتتمثّل هذه الشروط، سب البيان، في الإشراف المباشر على الإنتخابات من طرف المجلس الدستوري، وتوفير طاقم لجنة إنتخابية نزيهة يتحلى بروح المسؤولية ممثلا في قضاة محايدين من خارج مجلس قضاء تلمسان، مع توفير الحماية والأمن للمنتخبين أثناء العملية الإنتخابية من طرف السلطات المعنية، خاصة بعد البلطجة والتعديات الجسدية التي شهدتها الإنتخابات السابقة.

 واشترط المنتخبون، منع دخول الغرباء وغير المعنيين بالعملية لمقر إجراء الإنتخابات وحصرها فقط في المترشحين والمنتخبين المحليين، مع منع إستعمال الهواتف النقالة في الإنتخاب و عدم إدخالها إلى أماكن الإقتراع.

وحدّد البيان شرط طبع أوراق التصويت و ختمها والتأكد من عدم تسريبها للجهات المعنية بالإنتخاب، مع إلزامية إحضار بطاقة التعريف الوطنية وبطاقة المنتخب المحلي أثناء عملية الإنتخاب.

 وطالب المنتخبون تغيير مقر إجراء الإنتخابات من المجلس الشعبي الولائي إلى مكان آخر، لأن المترشح هو رئيس للمجلس و بالتالي يمكنه التصرف والسيطرة على موظّفي ومبنى المقر لصالحه.

وأفاد بيان أرندي تلمسان، بالقول: “إلى حين توفير هذه الشروط التي تضمن النزاهة، الشفافية والحماية للعملية الإنتخابية، سيجتمع المجلس الولائي الموسّع للمنتخبين لإتخاذ قرار المشاركة من عدمها في إعادة إنتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة”.  

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق