أحدث الأخبــارسيـاســة

استقالة جماعية لمناضلي الارندي بالبليدة والسبب.. أويحي!!

الجزائر/ إسلام.ب

يبدو أن عملية الإستئصال التي أجراها الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحي، للأمين الولائي لحزبه بالبليدة محمد بوشلاغم، أحدثت نزيفا حادا ببيته لم يستطع التحكم فيه لحد الساعة، حيث احتج أغلب رؤساء المكاتب بالولاية على قرار أويحي من خلال تقديم استقالات جماعية من صفوف الحزب.

تنحية الأمين الولائي للبليدة من قبل أويحي، لم تكن مبنية على خطأ أو مخالفة إرتكبها المعني حسبما أكده غاضبون من القرار في حديث مع “المصدر”، بل كانت لحاجة في نفس يعقوب، وهو الأمر الذي اتضح في نص القرار حيث عين أويحي المدعو “فاتح الكفيف” أمينا ولائيا جديدا لولاية البليدة، وهو المحسوب على النائب البرلماني ورجل الأعمال المعروف وصديق أويحي الطيب زغيمي -حسب مناضلون من الأرندي-.

من جهة أخرى اعتبر المناضلون الغاضبون من القرار، تنحية بوشلاغم من الأمانة الولائية للحزب بالبليدة من شأنها احداث فتنة بين الأرندويين على اعتبار أن المعني حقق نتائج إيجابية خلال الاستحقاقات الانتخابية الماضية ناهيك عن فوزه بمنصب مجلس الأمة للولاية على حساب الحزب العتيد.

بالمقابل أخفق النائب البرلماني ومتصدر قائمة الارندي بالبليدة في تحقيق نتائج إيجابية خلال التشريعيات الماضية -يضيف ذات المتحدثون-، مما يطرح التساؤل حول مدى إدراك أويحي للنزيف الذي سيحدثه قراره بحزبه بولاية البليدة.

هذا وسيعلن حسب ما علمه “المصدر” أغلب أمناء بلديات الارندي استقالاتهم من التجمع الوطني الديمقراطي غدا وبعد غد على أقصى تقدير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق