سيـاســةوطنــي

مقبلون على جمهورية ثانية واستفتاء شعبي على الدّستور

بربارة لـ "المصدر":

الجزائر/ كنزة خاطو

استبعد رئيس الكتلة البرلمانية للحركة الشعبية الجزائرية، الشيخ بربارة، استحداث ما يشاع عن استحداث منصب نائب الرئيس، بعد رئاسيات 2019.

وقال بربارة، الذي كلّف بالحركة الجمعوية على المستوى الوطني، في مديرية حملة الرئيس بوتفليقة، في تصريح لـ “المصدر”، أنّ إصلاحات عميقة ستطال الدستور، بعد رئاسيات 2019، مشيراً إلى أنّه سيمر عبر استفتاء شعبي.

وعلّق نفس المتحدّث على رسالة بوتفليقة بالقول: ” رسالة الرئيس، تدلّ أنّ الجزائر مقبلة على عهد جديد، وجمهورية ثانية، تشمل إصلاحات عميقة”.

وأثنى بربارة، على جرأة الرئيس بوتفليقة، في التطرّق بصراحة لحالته الصحية في رسالة ترشّحه للرئاسيات.

ويرى ذات المتحدّث أنّ ندوة التوافق، الذي كشف عنها الرئيس في رسالة الترشّح، جاءت تلبية لمطالب أغلب الأطياف السياسية من المعارضة والموالاة.

وكشف الشيخ بربارة، أنّ “الأمبيا” باشرت في جمع التوقيعات للمترشّح عبد العزيز بوتفليقة، بعد سحب كوطة أوليّة أمس الأحد، قدّرها بأزيد من 350 ألف استمارة لجمع التوقيعات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق