سيـاســةوطنــي

فروخي يستقيل من البرلمان والأفلان تضامنا مع “الحراك الشعبي”

الجزائر/ كنزة خاطو

قدّم البرلماني عن الأفلان، والوزير السابق، سيد أحمد فروخي، اليوم الإثنين، استقالته، من المجلس الشعبي الوطني، وصفوف حزب جبهة التحرير الوطني.

وقال فروخي في رسالة وجّهها إلى المواطنين، إنّه في الوقت الذي نشهد فيه لحظات استثنائية هذه الأيام الأخيرة، فإن واجبنا في هذا البلد هو الاستماع لمرافقة هذه الحركة الاجتماعية الهامة لمستقبل بلدنا.

وأضاف :”في أيام قليلة، أفسحت الرغبة في التغيير مكانًا للإستقالة، أملاً في قيام جزائر جديدة”، مردفاَ: “لقد التزمت في الماضي، مع أشخاص كثيرين بترجمة هذه التغييرات المتواضعة وتحقيقها، ولا سيما في مجالات البحث والزراعة ومصايد الأسماك”.

وواصل :”أنا مقتنع، كالكثيرين منا، بأننا نجد أنفسنا في واحدة من أعظم اللحظات في تاريخ أمتنا، وأنه من الضروري مرافقة أجيال جديدة، والثقة بالمهارات الجديدة والشباب”.

وأبلغ في الأخير: “ولكل هذه الأسباب ، أبلغكم بأنني أقدم استقالتي من المجلس الشعبي الوطني وأضع حدا لعضويتي في حزب جبهة التحرير الوطني التي انضممت إليها خلال الانتخابات التشريعية لعام 2017 ، على أمل المساهمة في تجديد عضويتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق