سيـاســةوطنــي

بن فليس: “رسالة المترشّح بوتفليقة وعود بالية”

الجزائر/كنزة.خ

ردّ رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، على رسالة المترشح الحر لرئاسيات 2019، عبد العزيز بوتفليقة، واصفاً إيّاها بـ ” الرسالة المنسوبة للمرشح لعهدة خامسة”.

وقال بن فليس، في بيان له اليوم الإثنين، إنّه “من الجلي ومن البديهي أن لرسالة المنتفع من ترشيح خرافي لعهدة رئاسية خرافية بنفس المقدار ليست رسالته”.

وأضاف: ” فإذا دلت هذه الرسالة على شيئ، فإنها تدل  على ان القوى غير الدستورية ماضية في تسويق مشروعها الضار بالوطن و المجازف بمستقبل شعب و أمة”، و”إن هذه الرسالة تمثل شكلا و مضمونا تحديا جديدا غير معقول و غير مقبول كما أنها تشكل استفزازا إضافي مشين و غير محسوب العواقب”.

وواصل بن فليس بالقول: “لقد كان الشعب الجزائري في انتظار رد واضح و صريح و بدون مخاتلة او مراوغة على مطالبه المشروع، فلم يتلقى سوى أجوبة جوفاء في قالب تكرار وعود بالية قطعت على  مدى العشرين سنة الماضية دون ان تترك ادنى اثر في المشهد السياسي و المؤسساتي للبلد”.

وأردف قائلا: “إن هذه المناورات  في الربع ساعة الأخير لم تكن لتباغت أو تخادع شعبنا الواعي و المتفطن و اليقض، بمجرد الإعلان عن الرسالة جاء رد فعل الشعب الجزائري دون تأخر واضحا و  لا يشوبه أي لبس كان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق