إقتصـادسيـاســةوطنــي

إسبانبا: “لسنا متخوفين من توقيف إمدادنا بالغاز الجزائري رغم الاحتجاجات”

الجزائر/محمد.ب

قلّلت شركة “نارتويجي” الإسبانية مخاوفها من إمدادات البلاد من الغاز الجزائري تزامنا مع موجة الاحتجاجات التي تعيشها منذ أسابيع.

وقال رئيس الشركة الإسبانية ناتورجي فرانسيسكو ريناس، أمس الثلاثاء، خلال انطلاق اجتماع للمساهمين فيها بمدريد، أنه لا وجود لأي خطر على إمدادات الغاز القادمة من الجزائر عبر خطوط الأنابيب رغم الاحتجاجات الشعبية التي تعيشها الجزائر منذ أسابيع.

وبحسب وسائل إعلام إسبانية أكد مسؤول الشركة بالقول “مهما سيحدث في الانتخابات العامة في الجزائر، التي تعيش في أزمة اجتماعية، فإن عقد توريد الغاز من طرف الشركة الجزائرية الحكومية سوناطراك سيستمر الوفاء به”، مضيفا أن “خطر حدوث نقص في الإمدادات الغازية من الجزائر منعدم إلى غاية اليوم”.

وحسبه، فإن إمدادات الغاز الجزائري غطت ما نسبته 51.3 بالمائة من الاحتياجات الإسبانية في عام 2018، منها 47 بالمائة عبر خطي أنابيب الغاز “ميدغاز” “المغاربي” الذي يمر عبر المغرب ووصولا إلى اسبانيا، والبقية عبارة عن كميات من الغاز الطبيعي المسال “جي.أن.أل”.

للإشارة، فإن سوناطراك تحوز 4 بالمائة من أسهم شركة ناتورجي الإسبانية، ولها عائدات من تسويق الغاز في الشبكة الداخلية الإسبانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق