أحدث الأخبــاروطنــي

أساتذة الجامعات يطالبون برحيل حجار

الجزائر/ إسلام.ب

ندد المكتب الوطني للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي والبحث العلمي CNES بشدة بالقرار الارتجالي غير المشروع الصادر عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي تحت رقم 220 المؤرخ في 09 مارس 2019، والذي يقضي بتقديم العطلة الربيعية إلى يوم الأحد 10 مارس 2019 عوض يوم 21 مارس 2019 كما كانت مقررة. وتمديد العطلة الربيعية إلى 25 يوم عوض 15 يوم.

وفي بيان لكناس، أكد مكتبها الوطني 3ان هذا القرار الارتجالي الصادر عن الوزير تم دون استشارة الشركاء الاجتماعيين ودون تشاور مع أي طرف يؤكد مرة أخرى الفشل الذريع في تسيير قطاع التعليم العالي، وسعيه في كل مرة إلى تسييس وتحزيب الجامعة الجزائرية وإبعاد الجامعة الجزائرية عن دورها الحقيقي المنوط بها”.

وتابع البيان “لهذه الأسباب ومن أجلها فإن المكتب الوطني للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي يقرر ما يلي: 1- رفض هذا القرار غير المشروع وغير المسبب، لأن أهم شرط لمشروعية أي قرار إداري هو التسبيب. هذا القرار الذي لم يأخذ حتى بعين الاعتبارات الالتزامات العلمية للأساتذة وتحميل وزير التعليم العالي والبحث العلمي لتبعيات المنجرة عن اتخاذ هذا القرار. 2- المطالبة برحيل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الذي أصبح بقاءه يشكل خطرا على نظام الجامعة الجزائرية. 3- نطلب من الأسرة الجامعية عدم الانسياق وراء العنف ووراء الاستفزازات المتكررة والتمسك بسلمية الاحتجاجات، وإعطاء الوجه الحضاري للجامعة الجزائرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق