أحدث الأخبارأمـن وعـدالة

نحو تبوُء عقيدان لمنصبين حساسين بجهاز المخابرات

الجزائر/ أحلام.ع

يرتقب أن تتم ترقية عقيدين في منصبين حساسين في جهاز المخابرات الجزائرية، بعدما أصبح ملحقا بوزارة الدفاع الوطني، حيث يأتي هذا مواصلة للتغييرات على مستوى الجهاز المخابرات، وبحسب ما نقل موقع “TSA”.

وأضاف الموقع أنه سيتم خلافة العقيد لوناس من طرف اللواء عبد القادر على رأس مديرية الأمن الداخلي، كما سيخلف العقيد بوبكر اللواء سيد علي في المديرية المركزية لأمن الجيش.

وحسب كاتب المقال “حصل العقيد لوناس، الذي لم يتم تعيينه رسمياً بعد، على شهرة واكتسب سمعة جيدة باعتباره “متخصصًا في مكافحة الإرهاب”، على مستوى جهاز تنسيق العمليات الاستخباراتية ومكافحة الإرهاب (سكورات)، في “الدياراس سابقا”، أما بالنسبة للعقيد بوبكر، كان رئيس وحدة أمن الجيش، ويعتبر العقيدان من دفعة 1989، في الخمسينيات من عمرهما حيث سيخلفان كبار الضبط الذين هم على مقربة من التقاعد”.

ولم تسلم مديرية الأمن الخارجي من التغييرات، حيث تم تنحية الجنرال بن داود واستخلافه بنائبه الجنرال رشدي بالنيابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق