دبلـوماسـيةسيـاســة

وزير الخارجية من موسكو: “قضية الأمن والاستقرار أولوية الأولويات”

الجزائر/كمال.ك/واج

شدد وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، اليوم الأربعاء بموسكو على أن قضية الأمن والاستقرار تعد “أولوية الأولويات”، خاصة بالنظر إلى الأزمات التي تمر بها البلدان العربية، مما يؤكد أهمية الالتزام بالمباديء الثابتة للقانون الدولي.

وفي كلمة له في الاجتماع الوزاري العربي-الروسي الخامس، الذي افتتحت أشغاله في وقت سابق من نهار اليوم، أكد بوقادوم على أن “قضية الأمن والاستقرار تمثل أولوية الأولويات، بالنظر إلى ما يؤرق الوطن العربي من أزمات تؤكد يوما بعد يوم أهمية الالتزام بمبادئ ثابتة مؤسسة للقانون الدولي”.

وذكر في هذا الإطار بأن الجزائر ما فتأت تدعو إلى الالتزام بهذه المبادئ الدولية ”لاسيما احترام مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، واحترام سيادة الشعوب في تقرير مصيرها، واعتماد الحوار والحلول السياسية لفض النزاعات الدولية و كذا الحوار والمصالحة لحل الأزمات الداخلية”.

وأشاد رئيس الدبلوماسية الجزائرية بالحوار السياسي “النوعي التقليدي” السائد بين الدول العربية وفيدرالية روسيا المرتكز على “التضامن الدائم الذي طالما طبع الموقف الروسي تجاه القضايا العادلة للأمة العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي هي قضيتنا الأولى”، يقول السيد بوقادوم.

وذكر بوقادوم ذ بأن إخراج منطقة الشرق الأوسط من دوامة الاضطرابات وحالة التوتر والصراعات “مرهون بإيجاد حل عادل وشامل لمعاناة الشعب الفلسطيني”، ليضيف بأن “السلام لا يمكن تحقيقه في ظل تنكر الاحتلال الإسرائيلي لقرارات الشرعية الدولية و المواثيق الموقعة، و تحديه في تهويد مدينة القدس الشريف و كل المحاولات لطمس معالمها الإسلامية والمسيحية وتغيير وضعها القانوني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق