سيـاســة

المجتمع المدني يرفض رئاسيات 4 جويلية ويدعو الجيش إلى فتح حوار صريح معهم

الجزائر/سارة.ب

أعلن المجتمع المدني، في لقاءه التشاوري الذي جمع ممثلي النقابات والمنظمات والجمعيات الوطنية والعمادات المهنية، للإسهام فى ايجاد حل للأزمة السياسية للبلاد، أعلن عن رفضهم التام لاجراء رئاسيات 4 جويلية المقبل.

وحسب بيان المجتمع المدني، اليوم الأحد، فقد خلص اللقاء إلى الاجماع على الانخراط الكلي فى الحراك الشعبي السلمي، مع السعي المتواصل لتقويته، وضمان استمراريته وحماية سلميته.

كما تم التوافق على حتمية الانتقال الديمقراطي السلمي، لجزائر حرة ديمقراطية اجتماعية بمؤسسات شرعية.

وعبر المجتمعون عن رفضهم المطلق لقرار اجراء وتنظيم رئاسيات 04 جويلية 2019، وضرورة رحيل رموز النظام الحالي تلبية للمطالب الشعبية.

كما تم التأكيد على مسؤولية مؤسسة الجيش، فى الحفاظ على استقرار الوطن والذود عنه، والسهر على أمن وحماية شعبه، مطالبين إياه بفتح حوار صريح مع ممثلي المجتمع المدني، والطبقة السياسية، لايجاد حل سياسي توافقي، يستجيب للطموحات الشعبية.

ودعا المجتمع المدني الى الانفتاح وتوسيع دائرة التشاور مع الجمعيات والمنظمات الوطنية المعنية، للوصول لأرضية توافقية، لمبادرة جامعة تسمح بتجسيد مطالب الحراك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق