أمـن وعـدالة

خبر إعدام 3 إطارات سامون من المخابرات الجزائرية السابقة لا أساس له من الصحة

الجزائر/كمال.ك

فنّدت مصادر خاصة لوكالة سبوتنيك أخبار مكذوبة نقلت عبر بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي كما نقلتها وسائل إعلام دولية، تزعم أنه تم الحكم بالإعدام على ثلاث ضباط سامين من المخابرات الجزائرية الخارجية السابقة “دياراس سابقا”.

وكتبت وكالة سبوتنيك الروسية الرسمية، على سبيل المثال ، “الحكم بالإعدام لثلاثة من كبار ضباط المخابرات الجزائرية السابقين، وفقًا لمصدر عسكري”. كما تم  الإشارة إلى أسماء هؤلاء الضباط بالاحرف الاولى، في حين لم يتم ذكر الدول الأجنبية التي يزعم موردوا الخبر أنهم تخابروا معها.

وفي الحقيقة، فإن الأمر ليس صحيحا، حيث نفى مصدر أمني موثوق هذه المعلومات، قائلا “المعلومات لا اساس له من الصحة والغرض منه التشويش فقط”، وأكد أن موقع وزارة الدفاع الوطني ” www.mdn.dz” هو الجهة الوحيدة المخولة لتقديم الأخبار الخاصة بالجيش .

والأهم من ذلك ، وفقًا لمصادرنا ، أن أحد كبار الضباط الذين تم ذكرهم في المعلومات الخاطئة ما زال في منصبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق