أحدث الأخبــارأخبار هـامةأمـن وعـدالةسيـاســة

قايد صالح يوجّه آخر تحذير للذين أساؤوا إلى الراية الوطنية

الجزائر/سارة.ب

وجّه الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني،آخر تحذير “لكل ھؤلاء المتاجرین بمستقبل الوطن وبمصلحتھ العلیا”.

وقال الفريق أحمد قاید صالح خلال ترأسه حفل تسلیم جائزة الجیش الوطني الشعبي لأفضل عمل علمي وثقافي وإعلامي لسنة 2019 بالنادي الوطني للجیش ببني مسوس:

“لقد آن أوان النظر الصارم المعتمد على حمایة المصلحة العلیا للجزائر، بشأن اتخاذ كافة الإجراءات القانونیة حیال كل ما یقوم بھ ھؤلاء العملاء، في حق مستقبل الشعب ومصیر الوطن، والأكید أن جھاز العدالة ھو من سیقوم بالبت في مصیر ھؤلاء العملاء، وسیقوم باتخاذ كافة الإجراءات العادلة، لكنھا رادعة وصارمة، فمن یتجرأ على الجزائر وعلى مستقبل شعبھا ودیمومة دولتھا، لن یفلت من العقاب وستتولى العدالة أمره طال الزمن أم قصر، إنھ آخر تحذیر لكل ھؤلاء المتاجرین بمستقبل الوطن وبمصلحتھ العلیا. ھؤلاء الذین جعلوا من تجرأ على الرایة الوطنیة وأساءوا احترام العلم الوطني، رمز الشھداء ومبعث فخر الأمة الجزائریة قاطبة، قلت، ھؤلاء الذین جعلوا ممن أجرم في حق الشعب والوطن، بمثابة المعتقلین السیاسیین وسجناء الرأي، أیعقل ھذا الكلام، ھل یعتقدون أنھم أذكیاء إلى درجة أنھ بإمكانھم خداع الشعب الجزائري بھذه الترھات والألاعیب، ھل سیسمح الشعب الجزائري لأي كان أن یھین رایتھ الوطنیة، إنھم لیسوا أبناء ھذا الشعب ولا یعرفون صلب قیمھ ومبادئھ ومدى تعلقھ بتاریخھ الوطني، وھذه طبیعة الأشیاء.” وتلكم ھي عقلیة المفسدین، فالعقل الفاسد سینجر عنھ الرأي الفاسد والتصرف الفاسد والسلوك الفاسد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق