أخبار العالـم

الجيش الصهيوني يطلق النار على القوات الصديقة

الجزائر/جهيد.م/وكالات

كشفت تقارير صهيونية أن جيش كيانهم يواجه صعوبات في حل مشكلة انكشفت خلال حرب لبنان 2006.

وتتعلق المشكلة التي انكشفت خلال الحرب الصهيونية على لبنان في عام 2006 بإطلاق المدفعية والدبابات الصهيونية النار على القوات الصديقة وقوات حفظ السلام الدولية.

وكشفت ذات التقارير طائرة مسيّرة صهيونية أطلقت النار على قوات صهيونية كانت تشن هجوما على قرية بنت جبيل في الجنوب اللبناني. وكانت النتيجة أن 20 جنديا صهيونيا سقطوا جرحى.

وكانت المدفعية والطيران والدبابات الصهيونية تطلق النار على قوات حفظ السلام الدولية في لبنان بالخطأ أو عمدا.

وذكرت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” أن قوات الأمم المتحدة تعرضت إلى 48 حادث إطلاق نار خلال الحرب الصهيونية على لبنان في عام 2006.

وارتكب الجيش الصهيوني خطيئة فادحة حينما أطلق صاروخا على نقطة مراقبة تابعة للقوات الدولية. وتسبب القصف الصاروخي في مقتل 4 عسكريين من أفراد القوات الدولية. وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة آنذاك كوفي انان أن القصف كان مقصودا.

وبيّنت تقارير تحليلية الصهيونية أن الجيش لم يجد حلا لمشكلة إطلاق النار على القوات الصديقة والقوات الدولية في لبنان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق