سيـاســة

يونس: “لا وجود لأي تدخل لجهة رسمية في تشكيل الهيئة وتعيين أعضائها”

الجزائر/جهيد.م/واج

أكد المنسق العام لهيئة الحوار والوساطة, كريم يونس, يوم الثلاثاء, عدم وجود “أي تدخل لجهة رسمية” في تشكيل الهيئة وتعيين أعضائها, مبرزا أن المهم حاليا هو كيفية إخراج البلاد من الازمة التي تعيشها.

وأوضح كريم يونس ان “الشخص الوحيد الذي اتصل بنا هو رئيس المنتدى المدني للتغيير, عبد الرحمان عرعار, ولا أحد تدخل لتشكيل هيئة الحوار والوساطة”, مشيرا الى ان “ما يتم التصريح به في هذا الاطار مجرد أقاويل” وان “المهم حاليا هو اخراج البلاد من الازمة التي تعيشها في أقرب الآجال”.

واضاف بأن “المطلب الاساسي للهيئة في الوقت الراهن, حتى ندخل في مسار الوساطة, هو اطلاق سراح المعتقلين ووقف العنف الممارس على المتظاهرين ورفع الحصار على المواطنين الذين يريدون الالتحاق بالجزائر العاصمة ايام الجمعة, اضافة الى فتح المجال الاعلامي”.

وقال كريم بن يونس في هذا الصدد: “ننتظر من رئيس الدولة, عبد القادر بن صالح, الوفاء بالتزاماته لتجسيد كل هذه المطالب بما في ذلك على وجه الخصوص دراسة رحيل الحكومة التي يصر عليها الحراك الشعبي”.

ولدى تطرقه الى موضوع الحوار الوطني, جدد المنسق العام للهيئة التأكيد على ان مثل هذا الحوار “لن تتدخل فيه لا رئاسة الجمهورية ولا مؤسسة الجيش ولا أي طرف آخر مهما كان”, مرحبا بالمناسبة بكل مبادرات الحوار على اختلافها والتي ستكون –كما قال– “بين كل الجزائريين والاحزاب والشخصيات السياسية وممثلي المجتمع المدني وكل الفاعلين في الشأن الوطني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق