أحدث الأخبارأمـن وعـدالة

زغماتي: “شبكات الفساد سيطرت على القرار الاداري وتحاول السيطرة على القرار السياسي”

الجزائر/جهيد.م

حذر وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، من أن شبكات التهريب المتحالفة مع شبكات الفساد تحاول السيطرة على القرار السياسي في الجزائر.

وتحدث زغماتي خلال إشرافه على تنصيب رئيس مجلس قضاء ورقلة عن تحالف وتواطؤ بين شبكات التهريب بالحدود وبين شبكات الفساد.

وقال زغماتي في هذا الشأن: “تجد المجموعات الاجرامية ملاذها الآمن في اللجوء إلى تبييض اموال ضخمة بخلق روابط وظيفية مع بؤر الفساد المندسة في النسيج الاجتماعي والمؤسساتي وبالتالي يشكل عامل الفساد عاملا في ازدهار نشاط التهريب وانتشار افتة الاتجار بالمخدرات واستهلاكها وغيرها من الجرائم الخطيرة التي تتغذى بالفساد وتغذيه، وهو ما من شأنه أن يقوي هذه المجموعات الاجرامية ويساعدها على تحقيق اهدافها الاستراتيجية في التحكم مع مرّ الزمن في القرار الاداري بل وتطمح حتى في القرار السياسي”.

مضيفا: “وفي اطار مكافحة هذه التهديدات لابد من التنويه بأنه في بلادنا أعين ساهرة ويقظة على استئصال هذا الداء الخطير، إنها عيون الجيش الوطني الشعبي على امتداد حدودنا الشاسعة وصحرائنا الواسعة مؤدية بذلك الأمانة خير أداء”، وتابع الوزير يقول: “نحن مدينون للجيش لما قدمه في الماضي القريب من تجنيب الدولة الوطنية الزوال وحمايتها من اشكال الاعتداء على امنها واستقرارها”

وأكد زغماتي: أنه “لا طالما لم يوضع حد لنزوات الطمع والجشع ولسلوكات النهب والتبديد وذلك بتجنيد كافة اليات الوقاية والردع في اطار احترام الحقوق والحريات لاسيما الحق في المحاكمة العادلة”.

ولمحاربة ذلك، كشف الوزير عن تعديلات في قادم الأيام على قانون الإجراءات الجزائية.

ومن المرتقب أن يجري توسيع صلاحيات الجهات القضائية ذات الاختصاص الإقليمي باعتبارها المختصة في هذا النوع من الإجرام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق