أحدث الأخبــارأخبار هـامةسيـاســة

رئيس الدولة يستدعي الهيئة الناخبة

الجزائر/كمال.ك

وقع رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، اليوم الأحد، المرسوم الرئاسي المتضمن استدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات  الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل.

وتنص المادة 136 من القانون العضوي للإنتخابات بأن تستدعى الهيئة الناخبة بموجب مرسوم رئاسي في ظرف 90 يوما قبل تاريخ الإقتراع.

وفي الاطار الدستوري، قرر رئيس الدولة تحديد تاريخ اجراء الانتخابات الرئاسية يوم الخميس 12 ديسمبر 2019

واعتبر بن صالح أن هذه الانتخابات تحقق هدفا استراتيجيا للخروج من الازمة، والحق الذي طالب به جل الشعب من خلال حراكه السلمي، كما تمثل الحل الديمقراطي الوحيد و الواضح للخروج من الأزمة.

وقال بن صالح انه من حسن الحظ ان نداء الحكمة الذي اطلقه لتنظيم انتخابات رئاسية مستقلة ونزيهة قد لقى استجابة من شخصيات سياسية مستقلة، ومكنت هذه الاستجابة من توفير كل الشروط  لتقديم سلطة وطنية مستقلة للانتخابات.

واردف بن صالح ان الدولة ماضية في سياسة محاربة الفساد بكل اشكاله، منوها بدور العدالة في محاربته.

وبعد أن أبرز أهمية تنظيم الانتخابات الرئاسية بصفة عاجلة, أعرب رئيس الدولة عن يقينه بأن هذه الانتخابات “تمثل الحل الديمقراطي الوحيد والناجع الذي سيسمح لبلدنا من تجاوز وضعها الراهن”.

واشار بن صالح إلى أن هذا الخيار “أصبحت غالبية شعبنا اليوم تنخرط فيه, هو ما يدعونا اليوم إلى الارتياح حقا”.

و أردف قائلا “وذلك أن هذه الانتخابات بقدر ما تعد ضرورية, فهي أيضا تعد مطلبا مستعجلا كونها ستمكن بلدنا من استعادة عافيته وسيره الطبيعي سياسيا ومؤسساتيا, وتؤهله لأن ينصرف لمواجهة التحديات الكبرى في المجالين الاقتصادي والاجتماعي, والتصدي للتهديدات الخارجية المحدقة به”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق