إقتصـاد

انخفاض الناتج الداخلي الخام خلال الثلاثي الثاني من 2019

الجزائر/سارة.ب/واج

بلغ النمو الاجمالي للناتج الداخلي الخام للجزائر 3ر0 بالمئة خلال الثلاثي الثاني من 2019، مقابل 4ر1 بالمئة خلال نفس الفترة من السن الماضية، حسب ما علمت واج لدى الديوان الوطني للإحصائيات.

ونجم هذا النمو من انخفاض القيمة المضافة قطاع المحروقات و ارتفاع محتشم ب8ر1 بالمئة في قطاع الفلاحة، حسب تقرير عن نشره الديوان حول بيانات الحسابات الوطنية خلال الثلاثي الثاني من السنة.

وانخفض قطاع المحروقات بنسبة -3ر8 بالمئة خلال الثلاثي الثاني من 2019 مقابل 9ر6 بالمئة خلال نفس الفترة من 2018.

بالمقابل، سجلت جميع باقي القطاعات الاقتصادية نموا ايجابيا.

وبلغ معدل نمو الناتج الداخلي الخام خارج المحروقات 8ر2 بالمئة خلال الثلاثي الثاني بفضل نمو قطاع الصناعة ب6ر4 بالمئة مقابل نمو ب9ر2 بالمئة في نفس الفترة من 2018.

كما سجلت صناعات الفولاذ و التعدين و الميكانيك و الكهرباء و كذا قطاع الطاقة نموا ب5ر10 بالمئة و 8ر7 بالمئة على التوالي مقابل -1ر0 بالمئة و 6ر3 بالمئة في 2018.

وسجل قطاع البناء والأشغال العمومية والري خلال الثلاثي الثاني من 2019 نموا ب6ر3 بالمئة مقابل 8ر3 بالمئة خلال نفس الفترة من 2018.

تباطؤ وتيرة الاستثمار

من جهته، عرف قطاع الخدمات و الأشغال النفطية استقرارا في معدل النمو الذي بلغ 3ر2 بالمئة، حسب معطيات الديوان.

و تابعت الخدمات التجارية- و المتمثلة في النقل و الاتصالات و التجارة و الخدمات لصالح المؤسسات و العائلات و الفنادق-المقاهي-المطاعم- مساهمتها الايجابية في معدل النمو الاقتصادي رغم تراجع نموها الى 1ر3 بالمئة مقابل 2ر4 بالمئة خلال نفس الثلاثي من 2018.

و نجم هذا النمو أساسا من التجارة التي سجلت نموا ب1ر4 بالمئة مقابل 2ر3 بالمئة.

كما ساهمت قطاعات أخرى في تحقيق نسبة النمو الاقتصادي خارج المحروقات مثل الخدمات غير التجارية- و هي الصفقات العقارية و الخدمات المالية و الادارات العمومية- و التي بلغ نموها 3ر2 بالمئة مقابل 6ر2 بالمئة في 2018.

و فيما يخص القطاع الفلاحي، تفيد معطيات الديوان بتراجع كبير في نموه خلال الثلاثي الثاني من 2019 الى 8ر1 بالمئة مقابل 7 بالمئة خلال نفس الفترة من 2018.

و بالاعتماد على القيم الجارية، فان الناتج الداخلي الخام يسجل انخفضا ب5ر1 بالمئة خلال الثلاثي الثاني من 2019 يقدر ب-5ر1 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من 2018.

كما تميز الثلاثي الثاني من السنة الجارية بتباطؤ وتيرة الاستثمار الذي نما ب9ر0 بالمئة مقابل نمو ب1ر4 بالمئة في 2018.

و بلغ ارتفاع الاسعار عموما خلال الثلاثي الاول من السنة 4ر0 بالمئة مقابل ارتفاع ب3ر6 بالمئة في 2018.

و خلال سنة 2018، بلغ نمو الاقتصاد الجزائري 5ر1 بالمئة فيما بلغ النمو خارج قطاع المحروقات 4ر3 بالمئة.

و كان صندوق النقد الدولي قد راجع توقعاته بخصوص نمو الاقتصادي الجزائري سنة 2019 لينتقل النمو المرتقب الى 6ر2 بالمئة مقابل توقعات ب3ر2 بالمئة في أبريل الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق