أحدث الأخبارأمـن وعـدالة

زغماتي غاضبا: “إلى متى نبقى رهائن لغيرنا ونحتقر كفاءاتنا ورجالنا؟”

الجزائر/محمد.ق

قال وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، إن إلغاء إجراء تأهيل الشرطة القضائية يعود لكونه مستوردا من دول أخرى، ولا يمكن تطبيقه في الميدان بالجزائر.

وأكد زغماتي في رده على سؤال لنائب بمجلس الأمة اليوم الأربعاء، أن “هذا قانون الاجراءات الجزائية الحالي لا يلائمنا وهذه التدابير المستوردة لا تلائمنا ولا تتمناشى مع مقتضيات عملنا ولا تتماشى مع متطلبات أداء مؤسساتنا”.

وأشار زغماتي إلى أنه عند تطبيق قانون تأهيل ضباط الشرطة القضائية كانت النتائج عكسية تماما، بعد التأكد من أن المرونة والليونة في تعامل النيابة العامة مع الضبطية القضائية انقلبت الى العكس تماما، مؤكدا انه منذ تطبيقنا لهذه التدابير المستوردة لم يكن هناك اية طفرة نوعية على عمل الضبطية القضائية ولم يكن هناك أي جديد.

وتساءل الوزير : “إلى متى نبقى رهائن لما يحصل لدى غيرنا، إلى متى نبادر نحن بالقوانين تتماشى مع الواقع الوطني الجزائري، ومع ضابط الشرطة الجزائري؟”

وصرّح الوزير زغماتي : “لدينا مؤسساتنا ولدينا جامعاتنا واساتذتنا وقضاتنا ورجالنا,, هل نحن عاجزون لهذه الدرجة؟”، ليضيف: “لم نكلف أنفسنا عناء الاجتهاد، واكتفينا بالتقليد، .. عندما نكف عن احتقار كفاءاتنا الوطنية سنقوم بشيئ ايجابي للوطن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق