أخبار هـامةسيـاســة

الحكومة توافق على مشروعي توسعة ترامواي وميترو العاصمة ومشاريع أخرى

الجزائر/جهيد.م

عقدت الحكومة يوم الثلاثاء  10ديسمبر 2019، اجتماعا برئاسة الوزير الأول، نور الدين بدوي، درست وناقشت خلاله مشروع مرسوم رئاسي وثلاثة مشاريع مراسيم تنفيذية وصفقات بالتراضي البسيط تخص قطاعات الداخلية والمالية والفلاحة والتعليم العالي والبحث العلمي والموارد المائية والعمل والأشغال العمومية والنقل

حيث درست الحكومة وأبدت موافقتها المسبقة على إبرام صفقات بصيغة التراضي البسيط، تخص مشاريع تنموية هامة لقطاعات الداخلية والشباب والرياضة والموارد المائية والنقل والأشغال العمومية. ويتعلق الأمر بالمشاريع الاتية: بالنسبة لقطاع الأشغال العمومية والنقل:

مشروع عصرنة الطريق الوطني رقم 06 على مسافة 550، بين رقان-برج باجي مختار-تيمياوين،

مشروعي توسعة خط الترامواي هراوة-عين طاية-برج البحري، وتوسعة خط مترو الجزائر طالب عبد الرحمان-شوفالي.

في تعقيبه على عرض مشروع عصرنة الطريق الوطني رقم 06 على مسافة 550 كم، أشار الوزير الأول نور الدين بدوي إلى أن هذا المشروع بالذات يكتسي طابع الأولوية ولابد من الرفع من وتيرة إنجازه على كامل المسار المقدر بـ 550 كلم.

وفي هذا الإطار، اسدى الوزير الأول تعليماته بخصوص إعطاء الموافقة المبدئية لإنجاز هذا المشروع في أجل لا يتجاوز سنتين (2020-2021)، على أن يتم ذلك في إطار عقد-برنامج في شطرين مع مؤسسات وطنية مختصة،

أما فيما يخص إنجاز توسعتي خط الترامواي وخط المترو لولاية الجزائر، فقد أكد الوزير الأول على أن هذا المشروع يندرج في إطار استراتيجية شاملة لعصرنة وتطوير شبكة المواصلات على مستوى العاصمة، والتي تتضمن عدة توسعات لخطي المترو والترامواي لربط العديد من البلديات الأخرى استجابة للطلب الكبير على هذا النوع من وسائل النقل، حيث سيصل المترو لبلديات أولاد فايت ودرارية ومن الجهة الشرقية إلى غاية المطار الدولي وبلدية براقي، فيما تمس التوسعة الحالية شوفالي إلى طالب عبد عبد الرحمان.

أما بالنسبة لخط الترامواي فسيتم توسيعه أكثر ليستفيد منه أكبر عدد من مواطنينا شرق العاصمة بين هراوة وعين طاية وبرج البحري.

وفيما يخص قطاعي الداخلية والشباب والرياضة، فيتعلق الأمر بمشاريع تتعلق بالتحضيرات لألعاب البحر الأبيض المتوسط المقررة بوهران سنة 2021، لاسيما إنجاز شبكات الهاتف والانترنت وتموين وتجهيز الملعب الأولمبي الجديد بسعة 40000 مقعد بأنظمة المراقبة بالفيديو وكذا الربط بشبكة المياه الصالحة للشرب للهياكل التكميلية للملعب وشبكة الإنارة بالطاقة الشمسية.

في تعقيبه إثر الموافقة على مشاريع هذه الصفقات، أعطى الوزير الأول تعليماته بضرورة تعميم تجربة التذاكر الالكترونية والاستفادة من المؤسسة التي قامت بتسييرها على مستوى ملعب 05 جويلية، من أجل تعميمها على باقي الملاعب و القاعات الرياضية على مستوى الوطن.

أما فيما يخص قطاع الفلاحة، فيتعلق الأمر بانجاز أشغال تهيئة الأحواض المطلة على السدود وتنمية المناطق الجبلية ومكافحة تدهور الأراضي في المناطق السهبية والصحراوية وكذا تجسيد البرنامج الوطني للتشجير.

وعلى إثر ذلك قرر الوزير الأول تخصيص حصة 40 % من هذه الصفقة في إطار المناولة للمؤسسات الصغيرة الناشطة في هذا المجال.

وبالنسبة لقطاع الموارد المائية، فيتعلق الأمر بمشاريع تهدف إلى معالجة ظاهرة صعود المياه بولاية ورقلة وتأهيل نظام الصرف الصحي من خلال استكمال أشغال إعادة تهيئة 15 محطة، وهي العمليات التي تمت إعادة بعثها تبعا لتعليمات الوزير الأول خلال اجتماع سابق للحكومة، بغية الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين من الأمراض المنجرة عن ظاهرة صعود المياه بهذه الولاية وذلك ترجمة لجهود الدولة في مجال الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين وتوفير مياه الشرب. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق