إقتصـاد

أسعار النفط تقفز إلى أعلى مستوياتها منذ سبتمبر بعد مقتل سليماني في ضربة أمريكية

الجزائر/سارة.ب/رويترز

قفزت العقود الآجلة لخام برنت حوالي ثلاثة دولارات يوم الجمعة، لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ سبتمبر بعد مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في ضربة أمريكية، مما يثير المخاوف من تصاعد للتوترات في الشرق الأوسط قد يعطل إمدادات الخام.

وسجل خام القياس العالمي برنت 69.16 دولار للبرميل، في أعلى مستوياته منذ 17 سبتمبر، لكنه انحسر لاحقا إلى 68.21 دولار، لتصبح مكاسبه 1.96 دولار بما يعادل ثلاثة بالمئة، بحلول الساعة 0618 بتوقيت جرينتش.

وارتفعت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.68 دولار بما يعادل 2.8 بالمئة لتسجل 62.86 دولار للبرميل، بعد أن قفزت في وقت سابق إلى 63.84 دولار للبرميل، أعلى مستوى منذ أول مايو أيار.

وقال إدوارد مويا، المحلل لدى أواندا للسمسرة، في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى رويترز ”المخاطر على صعيد المعروض تظل كبيرة في الشرق الأوسط وقد نرى استمرارا في تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والجماعات المدعومة إيرانيا في العراق.“

وقتلت ضربة جوية على مطار بغداد الدولي في ساعة مبكرة يوم الجمعة سليماني وأبو مهدي المهندس القيادي بالحشد الشعبي العراقي، حسبما أبلغ متحدث باسم الحشد رويترز.

ينطوي مقتل سليماني على تصعيد خطير في ”حرب الظل“ الدائرة بين إيران والولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة. وتعهد الزعيم الإيراني الأعلي علي خامنئي برد قاس.

وقالت حليمة كروفت، المديرة العالمية لتحليلات أسواق السلع الأولية، في مذكرة ”ثمة خطر دائم من أن يصبح العراق ساحة الصراع الدائر بين الولايات المتحدة وإيران.“

العراق ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول ويصدر حوالي 3.4 مليون برميل يوميا من الخام معظمها من ميناء البصرة في الجنوب.

وقالت مارجرت يانج، محللة السوق في سي.ام.سي ماركتس، ”صعود سعر النفط الآن مدفوع في الأساس بأنباء الضربة الجوية الأمريكية التي قتلت قائدا عسكريا رفيعا لإيران.“

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق