أخبار العالـم

الجارة الجنوبية تطيح بقائد جيشها بعد فشله في مواجهة الجماعات الإرهابية

الجزائر/سارة.ب/وكالات

أنهى رئيس النيجر محمد إيسوفو مهام القائد العسكري للبلاد أحمد محمد، بعد هجومين مسلحين قُتل خلالهما ما لا يقل عن 160 جنديًا، ودفع الحكومة إلى إعادة النظر في الإستراتيجية القتالية التي يواجه بها الجيش الوطني الجماعات المتشددة.

وقالت حكومة النيجر، اليوم الاثنين، إن اختيار الرئيس وقع على الميجر جنرال ساليفو مودي لخلافة محمد، في خطوة تأتي بعد فشل الحملات العسكرية في الحد من وقائع العنف على يد المتشددين، ورغم وجود قوات فرنسية وأمريكية في البلاد”.

وتقود فرنسا قوة عسكرية تعرف باسم “برخان” في منطقة الساحل والصحراء، قوامها 4500 جندي، بهدف محاربة المجموعات التابعة لتنظيمي القاعدة و”داعش”، ورغم تواجدها منذ 6 سنوات وبعد سقوط 41 قتيلًا من الجانب الفرنسي، لا تزال الهجمات المسلحة مستمرة في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق