أخبار العالـم

فرنسا تواجه موجة من التصريحات المعادية لها بإفريقيا وماكرون يطلب توضيحات..

الجزائر/جهيد.م/وكالات

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من قادة خمس دول في غرب أفريقيا توضيحات لـ”المشاعر المعادية لفرنسا” في دولهم.

واستدعى ماكرون قادة كل من مالي وبوركينا فاسو وتشاد والنيجر وموريتانيا إلى بلدة بو الواقعة في جنوب غرب فرنسا لمناقشة المعركة ضد المتمردين في منطقة الساحل الأفريقي.

وتزداد خيبة أمل ماكرون وحكومته بعد انتقادات في فرنسا للسماح بغرق القوات الفرنسية في مستنقع الصراع ومواجهة عداء متنام ضدها في غرب أفريقيا نتيجة فشلها في تحقيق الاستقرار.

وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي لراديو فرانس إنفو “في الأسابيع القليلة الماضية نما سياق معين يذهب إلى أن وجود فرنسا لم يعد مرغوبا… ومن أجل ذلك نحن نريد توضيحا”.

وقال ماكرون إنه يريد من القادة الأفارقة أن يوضحوا ما إذا كانوا يريدون “وجودنا” ويحتاجون إليه.

وأضاف “لا يمكن أن أُبقي على قوات فرنسية على الأرض في الساحل بينما هناك التباس (من قبل السلطات) بشأن التحركات المناوئة لفرنسا والتصريحات التي تصدر أحيانا عن سياسيين ووزراء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق