أحدث الأخبارسيـاســة

الأئمة يدعون الرئيس الذي “أقسم على احترام الإسلام تمجيده” للتدخل في قضية الإساءة للشائر الإسلامية

الجزائر/جهيد.م

استنكرت التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية، “الخرجة المسمومة وغير البريئة”، والتي تطعن في الحج والأضحية ووصفهما بالوثنية.

وفي بيان لها، اليوم الثلاثاء، عبرت التنيسيقية، عن إستياءها وفزعها من أن يهان الإسلام في أرضه وداره، من أبناء جلدته المتطاولين على قيمه، وشذبت هذا الفعل.

وطالبت التنسيقية، بتدخل رئيس الجمهورية، الذي أقسم على احترام الإسلام وتمجيده وبإعتباره القاضي الأول في البلاد.

كما طالبت بتحريك النيابة العامة للتحقيق فيما إدعاه “المدعي”، وتشديد الرقابة التي تسيئ إلى الإسلام بإعتباره دين الدولة، حسب ذات البيان.

واستغربت التنسيقية، سكوت المؤسسات الرسمية كالمجلس الإسلامي الأعلى، وزارة الشؤون الدينية، وعدم تعامله مع القضايا التي تمس جوهر الدين.

وخلّفت تصريحات المدعو سعيد جاب الخير موجة استياء كبير لدى الجزائريين بعد تهجمه وإساءته للشعائر الاسلامية، دون أي تحرك للسلطات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق