إقتصـاد

وزير التجارة يكشف عن “خطوة استعجالية” لضمان المنتجات الجزائرية ومنع الاستيراد

الجزائر/جهيد.م/واج

أعلن وزير التجارة، كمال رزيق، هذا الثلاثاء  عن التحضير لإعداد بطاقية وطنية تتضمن قائمة المنتجات المصنعة  بالجزائر تمهيدا لضبط لائحة المنتجات المرخصة للاستيراد.

وأوضح رزيق لدى إشرافه على افتتاح أشغال يوم دراسي حول “قانون المالية  2020″، بالبليدة  أن دائرته الوزارية ستعمل في أقرب وقت ممكن على الانتهاء من إعداد  بطاقية وطنية تتضمن قائمة المنتجات المصنعة وطنيا سواء الصناعية أو الفلاحية  منها و حتى الصناعات التقليدية و كذا الخدماتية بهدف وضع حد للاستيراد العشوائي”.

و أضاف الوزير أن السوق الوطنية تحصي عشرات الآلاف من أنواع المنتجات المصنعة وطنيا غير معروفة الأمر الذي يستلزم وضع قائمة وطنية خاصة بها مشيرا إلى أنه سوف يتم إشراك الصناعيين و المتعاملين الاقتصاديين في هذا المسعى الذي وصفه  بـ”الخطوة الإستعجالية” المندرجة في إطار البرنامج الأساسي للوزارة لتشجيع  التصدير و اقتحام الأسواق الخارجية.

و في هذا الشأن, أكد المسؤول أن أي “منتج يتم تصنيعه بالجزائر سوف يمنع من  الاستيراد مستقبلا باستثناء في حالة إن كانت الكميات لا تغطي احتياجات السوق  الوطنية”.

و ترمي هذه الخطوة وفقا لذات المتحدث إلى حماية المصنعين بالطرق القانونية  مقابل إيفائهم بالتزاماتهم فيما يخص المحافظة على نفس سعر المنتج و كذا كميات  الإنتاج و النوعية على حد سواء و تفادي الاحتكار و المضاربة كون حماية  المستهلك تعد من أهم أولويات وزارة التجارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق