أمـن وعـدالة

الجيش الوطني الشعبي يطور مدرّعات “بي إم بي 1” بتزويدها بمدافع وصواريخ

الجزائر/جهيد.م

خرجت مركبة “بي إم بي 1” إلى حيز الوجود في روسيا في ستينات القرن الماضي، ولاتزال هذه المدرعات حيز الخدمة في أكثر من 30 دولة.

وحسب وكالة “سبوتنيك”، تحتفظ مركبات “بي إم بي 1” بحيويتها نتيجة لعمليات تطويرية تحديثية تهدف إلى تجهيزها بمعدات جديدة أو زيادة قوة المحرك.

وأعلنت روسيا عن طرح مختلف البرامج لتحديث مركبة “بي إم بي 1″، منها برنامج تزويدها بالمدفع الجديد الذي تحويه مركبة “بي إم بي 2”.

وذكرت صحيفة “روسيسكايا غازيتا” أن مركبات “بي إم بي 1” التابعة للجيش الوطني الشعبي الجزائري يتم تجهيزها بوحدة الأسلحة “بيريجوك” التي تحتوي على مدفع عيار 30 ملم وقاذف الرمّانات “أ غي-17” وصواريخ “كورنيت” المضادة للدبابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق