القنصل العام الفرنسي: لن يتم استئناف دراسة طلبات "الفيزا" إلا بقرار من السلطات الجزائرية

الجزائر/سارة.ب

أكد القنصل العام الفرنسي بالجزائر، أن استئناف دراسة طلبات التأشيرة، لن يتم إلا بقرار من السلطات الجزائرية لإعادة فتح حدودها المغلقة بسبب انتشار جائحة "كورونا".

وأوضح القنصل، مارك سيديل، في حوار مع موقع "تأشيرة وسفر الجزائر"،اليوم الخميس، أن المصالح القنصلية الفرنسية بالجزائر، ستعمل تدريجيا على استئناف الخدمة، للاستعداد لفتح الحدود الدولية في منطقة "شنغن" بين الدول الأوروبية وكذا بالنسبة للجزائر.

من نفس القسم دبلـوماسـية