الفريق شنقريحة.. الاستعمار الفرنسي هرب جثث أبطال الجزائر دون حياء ولا أخلاق

الجزائر/ أحلام.ع

قال رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الجمعة، أن “الإستعمار الفرنسي البغيض هرّب جثت أبطال الجزائر دون حياء ولا أخلاق”
وأضاف الفريق شنقريحة، إنّ “إستقبال الرفات كان بمدفعيات مرفوفة بالرايات الوطنية وأنغام النشيد الوطني قسما في العاصمة الجزائرية”، قائلا “ها هم أبطال المقاومة الشعبية يعودون إلى الأرض التي ضحوا بها، يعودون والعلم الوطني يرفرف بهم”.

وتابع أن “أجسام الشهداء الأبرياء تعود إلى أرض الشهداء بعدما قام الإستعمار الفرنسي بعرضها في متحفه منذ أكثر من قرن ونصف قرن من التباهي وتفاخر دون حياء”.

وأشار الفريق السعيد شنقريحة قائلا “أيها الجمع في هذا المقام تمتزج الأفراح مع الآلام، نعيش لحظاته، لقد تحقق الأمل بعد الكثير من الألم، في هذا اليوم المميز نستكمل به موقومات سيادتنا في هذا المقام العظيم سيسجل التاريخ أيام كبيرة ولا بد بالتنويه بالجهود المخلصة التي بذلها رئيس الجمهورية حتى نصل إلى هذه النتيجة الحاسمة، له كل العرفان والتقدير وجراه الله”.

كما أضاف في ذات السياق أن “يجب كذلك التنويه بالجهود التي بذلها كل الخيرين الذين عملوا في الخفاء وبالصبر لعودة الأبطال إلى أرضهم، هؤلاء الشهداء يعدون نموذجا يحتذى الأبطال بهم بكل معنى الكلمة”، مؤكدا أن “واجبنا اليوم أن نحافظ على وطنيتنا الجزائر، وأن نحفاظ على ذاكرتنا الوطنية في أذهان الأجيال المتلاحقة، وهو واجب مقدس نتحمل مسؤوليته جميعا”.

من نفس القسم وطني