غويني: التصويت القوي بنعم على تعديل الدستور سيكون أقوى رد على أصحاب الأجندات الأجنبية

الجزائر/سارة.ب

قال رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني في اليوم 14 من الحملة الاستفتائية من ولاية البليدة اليوم الثلاثاء، إن الخروج القوي للتصويت بنعم على التعديل الدستوري سيكون ملحمة شعبية وأقوى رد على خصوم الجزائر الجديدة وأصحاب الأجندات الأجنبية.

ودعت حركة الإصلاح الوطني المواطنين في في كل ولايات الوطن والجالية في الخارج الى توقيع ميلاد الجزائر الجديدة من خلال إنجاح دستور الفاتح نوفمبر 2020 الذي قالت انه سيكرّس السيادة الشعبية و الدولة الوطنية .

واعتبرت الحركة أن الاستحقاق الدستوري المقبل موعد وطني هام لتثبيت وتحصين مشروع بيان الفاتح نوفمبر 54، و إنجاحه عربون وفاء لأمانة الشهداء.

وأكدت الحركة أن إطاراتها مستعدون للتعاون مع كل الفاعلين في المجموعة الوطنية لإنجاح الاستحقاق الدستوري المقبل و لإنجاح مختلف ورشات الإصلاح السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي في البلاد .

من نفس القسم سيـاســة