منظمة حماية المستهلك تراهن على كمال رزيق في قضية استيراد السيارات المستعملة

الجزائر/سارة.ب

أفادت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، اليوم الأحد، أن أكثر الملمين بحاجيات المواطن الاستهلاكية في مجال السيارات هي وزارة التجارة .

وعليه، أكدت منظمة حماية المستهلك في منشور لها على موقع فيسبوك، أنها تراهن على وزير التجارة كمال رزيق بنقل انشغالاتنا كاملة للمجلس الوزاري.

وذكرت المنظمة أنه في أخر لقاء لها مع وزير التجارة ، طرحت هذه المسألة.

وفي السياق ذاته، طالبت المنظمة من خلال منشورها بتغيير السنة الى أقل من 5 سنوات وفرض اجراءات تسهيلية، في انتظار انطلاق الصناعة المنتظرة للمركبات، بعدها يمكن التفكير في ترك هذا البديل.

وأكدت المنظمة أنه "غير ذلك، فالمتضرر الوحيد هو المستهلك الجزائري بعد ارتفاع أسعار السيارات الأسبوعية لاثمان قياسية".

من نفس القسم إقتصـاد