ماكرون: معالجة أزمة الذاكرة مع الجزائر تكون بتجسيد المصالحة وليس بتقديم اعتذار

الجزائر-سارة.ب/وكالات: قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، أن معالجة أزمة الذاكرة مع الجزائر تكون بتجسيد المصالحة وليس بتقديم اعتذار عن جرائم الحقبة الإستعمارية، التي قال إنها أصبحت من الماضي.

وأكد ماكرون في حوار مع مجلة "جون أفريك" الفرنسية أنه "منذ عقود قامت فرنسا وبصفة أحادية بعدة خطوات بشأن مسألة الاعتذار والقضية ليست في الاعتذار".

وأضاف "المؤرخ بنيامين ستورا الذي سيقدم لي تقريرا في ديسمبر، لا يدعم هذا الطرح وما يجب هو القيام بعمل حول التاريخ ومصالحة الذاكرتين.. يجب أن نرى التاريخ أمامنا".

 وأضاف: "بالنسبة لي، واصلت هذا العمل الخاص بالاعتراف بشأن التاريخ والمثال هو قضية موريس أودان، وفي العمق بقينا منغلقين بشأن هذا الملف بين الإعتراف والاعتذار من جهة والرفض والفخر من جهة أخرى.. وبالنسبة إلي أريد أن أكون مع الحقيقة والمصالحة والرئيس تبون أكد إرادته في فعل شيء مماثل".

من نفس القسم دبلـوماسـية