الوزير الأول يؤكد التوصل إلى كل الدلائل التي تورط أطراف من داخل وخارج الوطن في حرائق الغابات

الجزائر-جهيد.م: أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم السبت، على ضرورة تعويض كل المتضررين من الحرائق الأخيرة التي مست ولاية تيبازة والولايات الأخرى، ماديا ومعنويا.

وخلال اشرافة على إطلاق حملة وطنية للتشجير من تيبازة قال جرّاد إنه يجب تعويض المتضررين على أقصى تقدير  قبل 15 ديسمبر خاصة الذين تضررت مساكنهم وثروتهم الحيوانية.

وبخصوص لتحقيات الأمنية التي باشرتها السلطات حول أسباب اندلاع تلك الحرائق، اشار الوزير الأول إلى أن الحكومة تملك الدلائل الكافية التي تؤكد أن حرائق الغابات إجرامية ولها علاقة ببعض الأوساط في الخارج التي تريد الأذى للجزائر.

من نفس القسم سيـاســة