بن بوزيد: ما يتم تسجيله من إصابات بكورونا في الوسط المدرسي لا يدعو للقلق

الجزائر-سارة.ب: أكد وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد اليوم الاثنين، أن تسجيل بعض الاصابات "الطفيفة" بفيروس كورون من حين لآخر بالوسط المدرسي لا يستدعي "غلق كل المؤسسات عبر الوطن".

وأوضح وزير الصحة خلال نزوله ضيفا على حصة "فوروم الاذاعة" للقناة الوطنية الاولى رفقة مدير المصالح الصحية بالوزارة البروفسور لياس رحال ومدير الوقاية وترقية الصحة والناطق الرسمي باسم اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا الدكتور جمال فورار، أن "وزارة الصحة تتلقى تقارير دقيقة يومية من وزارة التربية الوطنية حول الحالات الجديدة للإصابة بفيروس كورونا بالوسط التربوي"، معتبرا أن تلك الحالات المسجلة "لا تدعو للقلق ولا تستدعي غلق جميع المؤسسات عبر الوطن".

وقال البروفسور بن بوزيد أن كل العطل المدرسية عبر العالم "مدروسة وقد نال التلاميذ القسط الوافر من الراحة بعد فرض الحجر الصحي وغلق المؤسسات"، مضيفا أنه "لا يمكن بأي حال من الاحوال التضحية بمستقبل التلاميذ ما دامت العديد من المؤسسات تبنت تنظيما محكما فاق الذي جاء به البرتوكول الصحي الذي وضعته اللجنة المختصة دون استبعاد غلق بعضها اذا ظهرت بها حالات عديدة لا غير".

من نفس القسم وطني