الوزير الأول يترأس اجتماعا مع ولاة الجمهورية

الجزائر-أسماء.ب: من المنتظر أن يعقد اليوم الثلاثاء، الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اجتماعا عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد، مع ولاة الجمهورية ووزير الموارد المائية أرزقي براقي، لدراسة ظاهرة شح المياه التي تعرفها الجزائر مؤخرا، ومناقشة مخطط العمل الاستعجالي من أجل احتواء أثار نقص المياه.

وتم أمس الإثنين خلال مجلس وزاري مشترك ترأسه الوزير الأول اتخاذ تدابير عاجلة للحد و "لأقصى درجة" من آثار ظاهرة شح المياه التي تشهدها البلاد حاليا.

و جاء في البيان أن هذه الاجراءات سيتم تطبيقها "مع السهر ليس فحسب على ضمان تأمين تزويد السكان بمياه الشرب، بل أيضا ضمان تأمين نظام الإنتاج الفلاحي الوطني".

و قد خصص اجتماع المجلس الوزاري المشترك لدراسة مخطط العمل الاستعجالي من أجل احتواء آثار شح المياه لاسيما مع تسجيل نسبة هطول أمطار بمعدل أقل من المتوسط في الأشهر الأخيرة الماضية، فضلا عن الزيادة في استهلاك الـمياه، الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث عجز مبكر في الـمياه، في حالة استمرار هذه الأحوال الجوية خلال الأشهر القادمة كسيناريو تشاؤمي.

من نفس القسم سيـاســة