الجيش الوطني الشعبي يطلق حملة واسعة للكشف عن "كورونا" في المناطق النائية

الجزائر-سارة.ب: أعطت قيادة الناحية العسكرية الثانية، الضوء الأخضر، لانطلاق حملة واسعة النطاق لإخضاع مواطني عدد من المناطق الجنوبية النائية بولاية سيدي بلعباس لفحوصات طبية في إطار تدعيم المنظومة الصحية الوطنية. 

وحسب بيان لوزارة الدفاع، فقد شملت العملية إخضاع مواطنين يقيمون في مناطق معزولة، جنوب سيدي بلعباس، للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية والكشف عن فيروس "كوفيد-19" باستعمال اختبارات الكشف السريع، مثلما كان عليه الأمر بمناطق دوار "كرزوطة" و"فرعة الزيت" وبعض المواقع التابعة لأقاليم بلديات رجم دموش وبئر الحمام ومرحوم. 

وتأتي العملية تنفيذا لتعليمات القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي في إطار مواصلته لمهامه الإنسانية الداعمة لرابطة "جيش - أمة"، مع الإشارة إلى تسخير قيادة الناحية العسكرية الثانية، لأجل إنجاح العملية، أطقما طبية مجهزة بكل الوسائل المادية، تحت تأطير أطباء أكفاء تابعين لمصالح الصحة العسكرية. ما سمح بتقديم فحوصات طبية معمقة لأهالي المناطق المذكورة. 

حيث تم تقديم الفحوصات الطبية اللازمة لسكان هذه المناطق المعزولة وتسخير أطقم طبية مجهزة بكل الوسائل المادية ومكونة من أطباء أكفاء تابعين لمصالح الصحة العسكرية بالناحية العسكرية الثانية، بالإضافة إلى التحسيس حول خطورة هذا الوباء القاتل و طرق الوقاية منه.
 
وقد عبّر المواطنون الذين استفادوا من هذه الحملة الصحية عن استحسانهم لهذه المبادرة الإنسانية وعرفانهم للمجهودات النبيلة للجيش الوطني الشعبي الرامية إلى مد يد العون و المساعدة للمواطنين و الوقوف الدائم إلى جانبهم خاصة سكان المناطق الحدودية و كذا المعزولة،يضيف البيان.

من نفس القسم أمـن وعـدالة