بريطانيا تجدد مرة أخرى دعوتها لاستئناف عملية السلام في الصحراء الغربية "فورا"

الجزائر-جهيد.م: أكد نائب وزير الخارجية البريطاني المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا جيمس كلوفيرلي، اليوم الجمعة، "أن حكومة بلاده تراقب عن كثب الوضع في الصحراء الغربية" داعية الى ضرورة الإلتزام باتفاق وقف إطلاق النار، والعودة في أقرب وقت ممكن للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وأفادت وكالة الانباء الصحراوية (وأص)، أن المسؤول البريطاني، وفي رده على سؤال كتابي لعضو المجموعة البرلمانية للصداقة مع الشعب الصحراوي، النائب نافيدو أشار إلى أن "الحكومة البريطانية تواصل حث الطرفين على تجنب المزيد من التصعيد والالتزام باتفاق وقف إطلاق النار، والعودة في أقرب وقت ممكن للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة".

وكان نائب عن حزب العمال البريطاني ، قد استوقف الوزير جيمس كلوفيرلي، بخصوص التطورات الأخيرة في الصحراء الغربية، وعما إذا كانت الحكومة البريطانية ستقدم احتجاجات للسفير المغربي بشأن خرق بلده لإتفاق وقف إطلاق النار لعام 1991 مع جبهة البوليساريو بإرسال قواتها إلى المنطقة التي تعتبرها الامم المتحدة منطقة منزوعة السلاح الواقعة اقصى جنوب غرب الصحراء الغربية.

يشار إلى أن الحكومة البريطانية قد أعربت قبل أسبوع عن موقفها من العملية العسكرية التي نفذتها القوات المغربية منذ 13 نوفمبر في الكركرات، مما أدى الى انهيار اتفاق وقف اطلاق النار، حيث دعت إلى ضرورة العودة الفورية إلى العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، من أجل التوصل إلى حل نهائي سياسي للنزاع.

من نفس القسم العالـم