انطلاق محاكمة زوخ وعائلة هامل: هكذا منحت شهيناز هامل أراضي لتشييد فنادق بباب الزوار

الجزائر-جهيد.م: استأنف صباح اليوم السبت، مجلس قضاء تيبازة، محاكمة والي الجزائر العاصمة السابق، عبد القادر زوخ، في قضايا فساد، رفقة المدير العام للأمن الوطني سابقا عبد الغني هامل، بتهمة تبديد اموال عمومية وسوء استغلال الوظيفة.

وأثناء الاستماع القضاي لأقوال زوخ، أكد الأخير أنه بريئ من المتهم الموجهة له، مشيرا إلى أن هامل اتصل به من أجل منح سكنات لفائدة عائلته بأمر من زوخ، ومنح حق الامتياز لشركة "إيزي" حديثة النشأة سنة 2014.

وفي سياق رده على أسئلة القاضي، أكد زوخ أن المدير العام للأمن الوطني اتصل به من اجل الاجراءات، نافيا أن يكون قد مارس عليه أي ضغوطات أو أن يكون توسط له في أي قضية.

وعن  مؤسسة "ايزي" المملوكة لشهيناز عامل (24 سنة)، والتي تأسست في 2014 بموجب عقد وتحصلت على عقار بمساحة 7 الاف و 28 متر مربع، قال زوخ أنه "لم نتحدث عن المؤسسة أو تأسيسها، لم ندخل في التفاصيل، تكلمنا فقط حول مشروعها في باب الزوار منطقة خاصة بالاستثمارات"

وأكد أن "اللجنة الولائية تجتمع كل خميس، وإذا كان الملف مضبوطا، تأتي المصادقة، هناك قرارات اخذت بالإجماع".

واعترف زوخ أنه منح لشهيناز هامل 04 قطع أرضية لأنها كانت تريد تشييد فندق ومشروع.

حينها سأل القاضي زوخ: "هل استثمارها داخل في الاستثمارات الانتاجية؟"، ورد الأخير أن مشروعها "هو فندق، بالنسبة لمنطقة النشاطات بباب الزوار، تخضع لهذه القرارات وليست هي فقط من استفادت، الكل استفاد ولم تخضع للمجلس الوطني للاستثمار لان مشروعها ليس ضخم".

مؤكدا أن المشروع "لا لم يحقق، والعقد وضع تحت حيازة هذه البنت التي تبلغ من العمر 24 سنة"، يضيف زوخ.

من نفس القسم أمـن وعـدالة