الجزائر ترد على تقرير البرلمان الأوروبي

الجزائر-سارة.ب: أدانت وزارة الخارجية الجزائرية، مساء اليوم السبت، لائحة البرلمان الأوروبي واصفة ما جاء فيها بأنه ينم عن استمرار نهج الأبوية وعداء قديم يعود للحقبة الإستعمارية لدى بعض الاوساط الاوروبية تجاه الشعب الجزائري.

 وجاء في بيان للوزارة أن هذه اللائحة من شانها "الإساءة للعلاقات التي تربط الجزائر مع شركائها الاوروبيين في الوقت الذي يدعو الجميع، إلى تعميق هذه العلاقات".
 
وأضافت أن "تقرير البرلمان الأوروبي حمل سلسلة من الإهانات للشعب الجزائري ومؤسسات الدولة"، وتضمن "ادعاءات خطيرة للغاية وخبيثة واتهامات ضد السلطات الجزائرية ، وهي اتهامات تتراوح بين الاعتقال التعسفي إلى أعمال التعذيب المزعوم ضد ناشطين في "الحراك" اعتقلتهم الأجهزة الأمنية".
 
وتابعت الخارجية: "الجزائر تحرص في هذا الظرف على إنكار الاتهامات المغلوطة المنتشرة داخل فلك البرلمان الأوروبي والتي ترجمتها الخطوة الأخيرة منه".
 
وشددت الجزائر على أنه "لا يمكن لأي مؤسسة أوروبية التدخل بهذه الطريقة الفظة وغير المقبولة في شؤوننا الداخلية".

من نفس القسم سيـاســة