تأجيل قضية ابنة بوتفليقة المزعومة "مدام مايا"

الجزائر-سارة.ب: أجلت مجلس قضاء تيبازة، اليوم الاثنين، قضية نشناش زليخة المعروفة باسم "مادام مايا" ابنة بوتفليقة المزعومة رفقة عدد من المسؤولين الاسبقين إلى تاريخ 7 ديسمبر المقبل، بسبب غياب وزير العمل السابق محمد الغازي ووزير النقل السابق عبد الغني زعلان.

وتتعلق القضية بحجز أكثر من 11 مليار سنتيم إلى جانب مبالغ مالية ضخمة بالعملة الصعبة باقامة موريتي.

ويتابع في القضية عدد من  المسؤولين سابقين أبرزهم وزير العمل السابق محمد الغازي بصفته والي شلف سابقا رفقة نجله المدعو شفيع الغازي ووزير النقل السابق عبد الغني زعلان بصفته والي وهران سابقا،  المدير العام الأسبق للأمن الوطني عبد الغني هامل ومتهمين آخرين.

يشار إلى أن المحكمة الابتدائية بالشراقة أصدرت سابقا احكاما بـ12 سنة حبس نافذ في حق المتهمة الرئيسية زوليخة نشناش، وأحكاما تراوحت ما بين 3 إلى 10 سنوات في حق باقي المتهمين .

من نفس القسم أمـن وعـدالة