مستشار الرئيس: "نزوح عكسي" للمواطنين من المدن نحو الأرياف

الجزائر-سارة.ب: قال مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل، إبراهيم مراد، اليوم الإثنين، إن الريف قد يشهد "نزوحا عكسيا" بعد إرتقائه إلى المستوى المطلوب.

 وأوضح مستشار رئيس الجمهورية خلال حلوله ضيفا على "فروم" الإذاعة الوطنية، أن العديد من العائلات اضطرت إلى مغادرة الريف بسبب انعدام شروط الحياة، لكن الإرتقاء بهذه المناطق قد يجعلها تشهد  "نزوحا عكسيا" من المدينة نحو الريف.

وأوضح المستشار أن هناك مواطنين يفكرون بالعودة إلى موطنهم الأصلى والقيام بأنشطة هناك "عوض البقاء علة على المدن وعيش المعاناة بها".

وفي هذا الصدد، أكد ابراهيم مراد أن  مشاريع البناء الريفي أتت بثمارها، في انتظار المشاريع التنموية المهمة التي سيتم استكمال انجازها.

وأضاف مراد أن سنة 2021 ستكون سنة مناطق الظل بامتياز بعدما تم تخصيص  مبلغ 50 ألف مليار سنتيم لتنفيذ مشاريعها.

وقال مستشار الرئيس إن حاجيات مناطق الظل وفق ما تم معاينته والوقوف عليه ميدانيا، مرتبطة بحوالي 14 قطاع و تتلخص في فتح المسالك المؤدية إلى القرى والمداشر والربط بالكهرباء والغاز والتغطية الصحية التي تكاد تنعدم أحيانا وتوفير الماء الشروب وشبكالت الصرف الصحي ، وتحسين ظروف التمدرس والنقل المدرسي  وفضاءات الترفيه ، مضيفا أنه سيتم تسجيل العيدد من العمليات التنموية لتدارك الأمر وإزالة جملة المشاكل التي يعاني منها سكان هاته المناطق.

كما اكد أنه تم تجسيد مئات العمليات التنموية الخفيفة خلال الأربع أشهر الأخيرة، ساهمت إلى حد ما في تخفيف  معاناة هؤلاء الساكنة باعتمادات مالية بسيطة على مستوى الولايات والهضاب العليا والجنوب والمناطق الحدودية، على أن يستكمل 50 بالمائة من العمليات المبرمجة قبل نهاية السنة.

من نفس القسم سيـاســة