رامافوزا يعرب عن إرادته في العمل مع الرئيس تبون على تطوير التعاون السياسي والأمني والاقتصادي

الجزائر-سارة.ب: استقبل سيريل رامافوزا، رئيس جمهورية جنوب إفريقيا والرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم الذي يقوم بزيارة عمل إلى بريتوريا، حيث تباحثا حول الشراكة الاستراتيجية بين الجزائر وجنوب افريقيا وكذلك بشأن مختلف القضايا والتحديات على المستويين الاقليمي والدولي.

واتفقت الجزائر وجنوب إفريقيا على تعزيز التعاون والتنسيق بشأن ملفات القارة الإفريقية.

 وحسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية "اغتنم السيد بوقدوم الذي يجري زيارة عمل الى جنوب افريقيا، هذا اللقاء لينقل الى الرئيس رامافوزا التحيات الحارة و الأخوية من أخيه، رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، و يبلغه عن تمسكه الثابت بتقوية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين و التزامه بإضفاء حركية جديدة على التعاون الثنائي".

من جانبه، أعرب رامافوزا عن ارتياحه لجودة الأواصر التاريخية والمتميزة للتضامن والصداقة والدعم المتبادل التي لا طالما طبعت العلاقات بين الشعبين الشقيقين.

كما أعرب الرئيس الجنوب الافريقي عن ارادته في العمل مع شقيقه، السيد عبد المجيد تبون، على تطوير التعاون الثنائي في أبعاده السياسية و الأمنية والاقتصادية والثقافية، لأجل استغلال أمثل للفرص المتاحة في البلدين، حسب البيان.

وأوضح بيان وزارة الشؤون الخارجية أن هذا اللقاء قد شكل فرصة لتناول المسائل الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وبخاصة تلك المتعلقة بالسلم والتنمية في افريقيا، وللإشادة أيضا بتقاليد التشاور على كل المستويات وتوافق وجهات النظر مواقف البلدين في المحافل الاقليمية والدولية.

وفي هذا الصدد، أشاد بوقدوم بالقيادة الرشيدة لجنوب افريقيا على رأس الاتحاد الافريقي وبجهودها الحثيثة لترقية مبادرات السلم والتنمية على المستوى القاري، بالرغم من العراقيل الكبرى التي تفرضها جائحة كورونا.

من ناحية أخرى، هنأ رئيس الدبلوماسية الجزائرية جنوب افريقيا على مساهمتهما الثمينة خلال عهدتها كعضو غير دائم في مجلس أمن الأمم المتحدة، خدمة للسلم والاستقرار والقضايا العادلة في افريقيا والعالم.

من نفس القسم دبلـوماسـية